ابن النور
عن " مشيئة الله " Salam_10
آهلآ وسهلآ بيك يا ابن النور
" ثُمَّ كَلَّمَهُمْ يَسُوعُ أَيْضاً قَائِلاً: «أَنَا هُوَ نُورُ الْعَالَمِ. مَنْ يَتْبَعْنِي فلاَ يَمْشِي فِي الظُّلْمَةِ بَلْ يَكُونُ لَهُ نُورُ الْحَيَاةِ " يوحنا ٨:‏١٢
"‏١٤أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ. لاَ يُمْكِنُ أَنْ تُخْفَى مَدِينَةٌ مَوْضُوعَةٌ عَلَى جَبَل " متى ٥:‏١٤


يلا نجتمع لمجد اسم المسيح وايضا لخلاص نفوسنا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر
 

 عن " مشيئة الله "

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jimmy
Admin
jimmy

عدد المساهمات : 445
تاريخ التسجيل : 21/08/2011
الموقع : www.abn-alnour.ahladalil.com

عن " مشيئة الله " Empty
مُساهمةموضوع: عن " مشيئة الله "   عن " مشيئة الله " I_icon_minitimeالخميس 4 أبريل - 18:42


عن " مشيئة الله "

من كام يوم كنا مجموعة قاعدة مع بعض وكنا بنتكلم عن " معرفة مشيئة الله فى اختيار شريك الحياة "
وده النتيجة

شروط يجب توافرها لمعرفة مشيئة الله :-

١- ان يكون الانسان فى حالة جيدة

- روحيآ " ان تكون علاقته بالله جيدة "

- نفسيآ " الا يكون واقع تحت ضغط نفسي "

- جسديا " الا يكون واقع تحت تاثير مرض جسدى يؤثر على علاقته بالله - اما اذا كان المرض يقرب الشخص من الله فهذا شئ ايجابى٠

٢- معرفة مشيئة الله فى امر شخصى هى " امر شخصى بين الله والشخص " .... ودور الآخرين المشورة والمشاركة فى الصلاة فقط.

٣- احيانا مشيئة الله لا يتم التعرف عليها مرة واحدة او فى خطوة واحدة او دفعة واحدة. ولكن يجب الانتظار لمعرفتها والتحقق منها . وغرض الله من ذلك ليس حيرة الانسان ولكن تدريبه وتاهيله لشركة حقيقية مع الله.

٤- ليس من الضرورى ان تكون المشيئة الإلهية خاضعة للحسابات البشرية والمنطق الانسانى. هَلْ يَسْتَحِيلُ عَلَى الرَّبِّ شَيْءٌ؟ تك ١٨-١٤

٥- الصبر والانتظار
" أَيْضًا كَوْنُ النَّفْسِ بِلاَ مَعْرِفَةٍ لَيْسَ حَسَنًا، وَالْمُسْتَعْجِلُ بِرِجْلَيْهِ يُخْطِئُ " أم ١٩-٢

بعد كل هذة الملاحظات مازال السؤال قائم كيف نعرف مشيئة الله فى حياتنا ؟؟

١- من خلال الشركة مع الله :-
الشركة مع الله هى الوجود فى محضر الله والاقتراب منه من خلال الصلاة التحدث مع الله بأريحيه.

٢- من خلال الروح القدس الساكن فينا :-
" رُوحُ الْحَقِّ، فَهُوَ يُرْشِدُكُمْ إِلَى جَمِيعِ الْحَقِّ "

٣- من خلال كلمة الله :-
" سِرَاجٌ لِرِجْلِي كَلاَمُكَ وَنُورٌ لِسَبِيلِي " مز ١١٩- ١٠٥
من خلال قراءة الكتاب المقدس بإنتظام يرشدنا الله الى مشيئته.

٤- من خلال العناية الإلهية " عمل الله فى حياتنا "
" مَنْ ذَا الَّذِي يَقُولُ فَيَكُونَ وَالرَّبُّ لَمْ يَأْمُرْ؟‏ " مرا ٣-٣٧
من خلال الامور التى تحدث حوالينا

٥- من خلال اب الاعتراف او المرشد الروحى
كذلك عائلتى واصدقائى . هنا يجب اسمع لجميع الاطراف ولكن القرار النهائى لصوت الله الموجود بداخلك.

اسئلة يمكن أن نسألها لانفسنا لاجل المساعدة فى معرفة مشيئة الله فى حياتنا:-

١- هل هذا الامر سيمجد الله فى حياتى ؟

٢- هل هذا الامر سيزيد من علاقتى بالله والكنيسة والخدمة ؟

٣- ما مصدر تلك الرغبة فى هذا الامر
- جسد " شهوة "
- نفس " عاطفة او عقل او كلاهما معا "
- روح " صوت الله فى داخلى "

٤- هل اشعر بالسعادة والارتياح مع هذا الشريك او حتى عند التفكير فيه ؟

٥- هل عندى اسباب ومبررات يمكن ان اسوقها امام الاخرين لارتباطى بهذا الشريك بالذات.

٦- هل هذا الوقت المناسب والصحيح لاعلان الارتباط بهذا الشريك ؟

٧- هل هذا هو الشريك المناسب والصحيح ؟ بمعنى ان الموصفات التى اريدها هل تاكدت انها موجودة بالقدر الكافى.


عن " مشيئة الله " 030212030348csbdkurvb1bnxvzjihb3kxue6
تابعني علي الفيس
https://www.facebook.com/jimmy.hurghada
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abn-alnour.ahladalil.com
 
عن " مشيئة الله "
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابن النور :: المنتدي العام :: ابناء النور في الغردقة :: اسرة القديس اغسطينوس لخدمة الشباب-
انتقل الى: